hit counterنوم الحامل و كيفية وضعيات على ظهرها البطن

نوم الحامل

0

نوم الحامل

منذ بداية علم المرأة بالحمل ولا يتوقف القلق لديها من أنها قلقة بشأن التغييرات
الجديدة وما سوف يحدث بعد ذلك من مسئولية جديدة ومن طبيعة الحياة وهي حامل وبعد
ولادتها أيضا فهي تفكر في أشياء كثيرة بطبيعتها المربية والمسئولة عن رعاية الطفل
وأهم ما يشغل تفكيرها هو نوم الحامل فهي تخاف أحيانا أن تنام في وضع يجعل الطفل يتأذي
أو هي وغير ذلك أيضا عدد ساعات نومها فهي يجب أن تاخذ قسطا كافيا من الراحة طوال
فترة الحمل لأنه يساعدها كثيرا

وضعية النوم الحامل :

بعد الشهر الخامس من الحمل تبدأ البطن في الكبر وتبدأ مشاكل النوم في الكبر أيضا فهي
دائما قلقة من وضعية النوم ولا تستطيع النوم كالمعتاد لها

قد نتفق تماما أن النوم علي البطن يشكل خطرا علي الجنين وأنه قد يضغط عليه ويؤذيه
وهذا ما تتجنبه المرأة الحامل دائما لأنه كلما كبرت البطن كلما زاد الوضع
ارتباك في مشكلة النوم علي البطن لأن الجنين يبدأ حجمه يكبر

لا توجد وضعية محببة أن تنام الحامل في وضعية معينة ولكن قد تباينت الأراء في هذا
الموضوع وكما يوجد من يرفض تماما النوم علي البطن وأنه مضر الإ أنه يوجد بعض
الأطباء يتفقون مع النوم علي البطن إذا كان هذا يريح المرأة ولا تجد غيره ولا ضرر
علي الجنين وعليها وارجعو ذلك الي أن الجنين في حماية تامة من خلال المياة التي
تحيط به وأن عضلات الرحم والبطن قادرة علي الحفاظ علي الجنين في وضعية صحيحة وسليمة

ويوجد أيضا من يرجع نوم المرأة علي بطنها أن الجنين هو الذي يستطيع أن يتكيف مع أي وضعية تتخذها الأم

ويوجد بعض الأطباء يرون أن النوم علي أحد الجانبين هو الوضع الأمثل فهو وضع صحي وغير مضر
لها بل يجعلها تتنفس بطريقة أسهل ويجعل أعضاء الجسد مرتاحة وأيضا النوم يكون إهدي ولا تشعر بوزن الجنين وأنها وضعية سليمة جدا

ووجد بعض الأطباء أن النوم الأفضل هو الجانب الأيسر بحيث لا يضغط علي الكبد في الجانب الأيمن مع كبر حجم الجنين وأنه أيضا يساعد علي تدفق الدم الي المشيمة لذلك فالراحة ستكون في الجانب الأيسر من الجسم

ومن أخطر الأوضاع للنوم هو النوم علي الظهر فهو يسبب البواسير وانخفاض ضغط الدم ومشاكل في التنفس والألام في الظهر

وقد وجد الأطباء أن العدد الكافي من ساعات النوم بالنسبة للحامل هو 8 ساعات يوميا ويجب أن يكون متواصل وهادئ ومريح ولا تقلق

اضغط like وتابع المواضيع المشابهه على الفيسبوك

Share.

About Author

Leave A Reply