hit counterمشاكل نوم طفلك ..أسئلة وأجوبة

مشاكل نوم طفلك ..أسئلة وأجوبة

0

مشاكل نوم طفلك ..أسئلة وأجوبة

 

حل مشاكل نوم طفلك كتير مننا بيعانوا مع أطفالهم بسبب النوم ، وحتى تعودي طفلك على عادات النوم الصحيحة يتطلب الأمر مايلى :

وهذه بعض الحلول لـ مشاكل نوم طفلك

أولا :

التعرف على عدة أمور، منها احتياجات الأطفال من النوم عبر مراحلهم السنية بالقدر الكافي المناسب لهم

ثانيا :

أنماط النوم وتطوره عند الطفل في العامين الأولين من العمر

ثالثا :

الكيفية التى نساعد بها الطفل على التفريق بين الليل والنهار؟

رابعا :

التهيئة الصحيحة للنوم.

ماهو متوسط عدد ساعات النوم حسب عمر الطفل؟

1 – الطفل حديث الولادة (الشهر الأول من العمر):من 12- 22 ساعة في اليوم مقسمة على فترات 3-4 ساعات في الفترة .
2 – من عمر شهر وحتى 3 أشهر: 16 إلى 20 ساعة من 5-6 ساعات في الفترة الواحدة.
3 – من عمر (3 – 9 أشهر):من 15- 17 ساعة يوميًا
4 – من (9- 12 شهرًا): من 14- 15 ساعة يوميًا
5 – عمر 3 إلي 9 سنوات ينام الطفل 12 ساعة يوميًا.
6 – مرحلة الطفولة المتأخرة ( 9- 12 سنة ): 10 ساعات يوميًا.

ثانيًا :

ماهى أنماط النوم وتطوره عند الطفل في العامين الأولين من العمر؟

 

1 – الثلاثة أشهر الأولى: (مرحلة الاضطراب وعدم الاستقرار) :

في هذه الفترة لا يكون نوم الأطفال مستقرًا؛ حيث يستيقظ كل 3 – 4 ساعات في الغالب ، ويبدأ نوم الأطفال في الاستقرار والانتظام بعمر من 10- 12 أسبوعًا.

وإليك بعض الملاحظات على هذه المرحلة :

** محاولات تغيير نمط نوم الطفل في هذه الفترة لا تجدي لأنه سوف ينظم أوقات نومه بمفرده بعد ذلك

** من الأفضل أن تحرص الأم على تنظيم أوقات نومها حسب أوقات نوم الطفل

** يفضل ألا نعود الطفل على النوم فى هدوء تام لأن أقل ضوضاء بعد ذلك ستزعجه .

2 – الفترة من ثلاثة إلى ستة أشهر: (مرحلة التدريب على عادات النوم) :

يعي الأطفال الرضع في عمر الثلاثة أشهر مفهوم الليل والنهار و يستجيب الطفل في هذه المرحلة للتدريب على عادات النوم، ولكن بعض المنغصات كالمرض أو تغيير البيئة قد تؤثر على نوم الطفل.

3 – النصف الثاني من العام الأول :

يزداد نضج أنماط النوم عند الأطفال ليبلغوا أنماط نوم البالغين في النصف الثاني من عامهم الأول.بينما يستمر الكثير من الأطفال فى الاستيقاظ من النوم ليلا بسبب ما يعتريهم من منغصات مثل آلام التسنين و نزلات برد و انفلونزا الجسم وغيرها .

4 – العام الثاني :

تنشأ بين العام الأول و الثاني أسباب أخرى تدفع الصغير إلى التنبه من نومه ليلا مثل القلق الذي يصيبه من جرَّاء بعده عن حضن الأم، وكذا الكوابيس .

ثالثًا :

مساعدة الطفل على التفريق بين الليل والنهار :

* تجنبي المثيرات واللعب والمداعبة وأصوات التلفاز أثناء الليل .
* احرصي على التحدث والمداعبة مع الطفل عند الرضاعة أو تغيير الحفاظة أثناء النهار، بينما تصمتين معه أثناء الليل.

رابعًا :

التهيئة الجيدة للنوم

الأمر يحتاج إلى تنظيم وقت نوم الطفل بروتين ثابت، بحيث يتكون لديه الارتباط السلوكي وهو ما يعرف بــ (الارتباط الشرطي) أي كلما فعلنا كذا حدث كذا، فيرتبط النوم في نفس الموعد كل يوم بهذه الأنشطة .
وفي السن الأكبر يساعد على نوم الطفل أن يذهب لقضاء الحاجة ثم ينظف أسنانه بالفرشاة والمعجون ثم تحكي له الأم حكايات ما قبل النوم ، فيعرف الطفل بالخبرة أن عليه أن يفعل نفس الشيء يوميًا في الموعد المحدد.
ونحب أن ننوه هنا إلى ضرورة ابتعاد الأمهات عن جعل النوم وسيلة عقاب ، لأن هذا سيجعل الطفل يكره النوم لأنه من وسائل العقاب.

اضغط like وتابع المواضيع المشابهه على الفيسبوك

Share.

About Author

Leave A Reply