hit counterنزلات برد و انفلونزا و طرق الوقاية و العلاج

نزلات برد و انفلونزا و طرق الوقاية و العلاج

0

نزلات برد و انفلونزا و طرق الوقاية و العلاج

تظهر حالات نزلات برد و انفلونزا الجسم مع بداية فصل الشتاء والفرق بين الاثنين أن الأنفلونزا أكثر حدة من البرد وهما من الأمراض التي لا يوجد لها علاج ولكن الأدوية المستخدمة لعلاج الأعراض الناتجة عنهما وعادة ما تكون الأعراض عبار عن ( ارتفاع درجة حرارة الجسم – ألم في العضلات – احتقان الأنف – العطس – الكحة – إلتهاب الحلق – الأرهاق العام للجسم ) بعض الأطعمة والأشربة التى تقوي جهاز المناعة وتقلل الإصابة بالبرد والأنفلونزا :-

1- حساء ( شربة ) الدجاج :-

تناول السوائل الدافئة أو الساخنة من العلاجات الهامة للأنفلونزا وتتميز شربة الدجاج بأحتوائها علي البروتين وقليل من الدهون كما أنها مرغوبة لأنها من الوجبات الخفيفة وتزداد أهميتها إذا أضيفت لها البصل والفلفل الأسود والليمون وكل هذا يفيد في علاج حالات نزلات برد و انفلونزا الجسم.

2- السوائل أنواعها وأهميتها :-

أ‌ – الليمون :-

(عصير الليمون + عسل أبيض +- شاي) حيث يعمل الليمون علي الحد من الأنفلونزا ويعمل العسل علي إزالة الإحتقان وهذه الوصفة يمكن أستخدامها (كغرغرة) خاصة في وجود أحتقان بالزور أو اللوزين.

ب‌ – المشروبات الساخنة :-

خاصة المشروبات الخالية من الكافيين فهي تعمل علي محاربة الجفاف وتهدئة الحلق والتخلص من الإحتقان وتفيد في ترطيب الأفرازات الموجودة بالصدر والجيوب الأنفية مما يساهم في خروجها من الجسم .

ج – ( الزنجبيلالقرفة )

(ملعقة زنجبيل – ملعقة قرفة) يضاف الخليط إلي كوب ماء ساخن و الزنجبيل يحتوي علي مواد طيارة تعمل علي تفتيح الشعب الهوائية وإزالة إحتقان الزور ويمكن إضافة العسل والذي يعمل علي تخفيف البلغم وتعمل القرفة علي مضاعفة الفائدة من هذا الخليط.

د – الزنك :-

أثبتت بعض الدراسات أن الذين يتناولون الزنك يتعافون أسرع عند الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا من غيرهم وذلك لأن الزنك يعزز من وظائف جهاز المناعة وتناول حبة من الزنك(60مليغرام) في الصباح علي معدة فارغة مفيد جداً كما يقول الأحياء ويوجد الزنك غي البذور مثل السمسم والبقطين.

س – عصير البرتقال :-

تناول عصائر الفواكه من العوامل الهامة جداً وجدير بالذكر هنا عصير البرتقال لأنه يحتوي علي فيتاميتن(2) والذي يعمل بقوة في محاربة أعراض الأنفلونزا وبفضل تناول كوب كبير من عصير البرتقال قبل النوم وحتي تزيد فوائد البرتقال يجب عدم التخلص من ألياف البرتقال

ص – تناول الماء لكيميات كبيرة :-

فالماء يعمل علي إخراج السموم من الجسم وإبقاء الأغشية المخاطية رطبة فذلك يمنع إلتصاق الجراثيم داخل الأنف والرئة.

ع – تجنيب بعض الأطعمة والمشروبات :-

في حالة الإصابة بالبرد والأنفلونزا يجب تجنب السوائل التي تحتوي علي الكافيين فهي تعمل علي إدارار البول والذي يؤدي إلي زيادة جفاف الجسم تجنيب منتجات الألبان والسمك والبيض فهي تعمل علي ظهور أعراض الأنفلونزا.

ل – الحصول علي قسط الراحة :-

نظراً لإرهاق الجسم في مقاومة الفيروسات فيجب عدم بذل مجهود زائد في ممارسة بعض الأعمال الشامة خاصة الأيام الأولي بعد الإصابة.

أ – علاج فعال وسريع :-

تدليك الرأس والرقبة وخلف الرقبة بماء ساخن أثناء  الإستحمام ثم تناول مشروب عبارة عن كوب كبير من ( الزنجبيل و القرفة وعصير الليمون محلي بالعسل)ويشرب وهو ساخن ثم تناول طبق من شوربة الدجاج مضاف إلية عدد 2 بصلة متوسطة الحجم .

هـ – فصوص ثوم وبعض الفلفل الأسود وعصير الليمون :-

و عند الإصابة بإلتهاب الحلق بفضل الغرغرة بحلول من الملح والماء الدافئ لأن الملح يعمل علي إمتصاص الماء من الخلايا المتورمة وبالتالي تخفيف الإلتهابات مع سهولة في عملية البلع.

ي – إستنشاق الماء الدافئ :-

لتقليل إحتقان الممرات الأنفية يجب أستنشاق الماء الساخن بوضع الرأس فوق الإناء المتصاعد منه بخار الماء.

ق – العلاج بالرياضية :-

ممارسة التمارين الرياضية بصورة معتدلة تقوي جهاز المناعة عن طريق إرتفاع حرارة الجسم والتي تساعد أيضاً في محاربة الجراثيم وخروج البكتيريا مع العرق وهواء الزفير.

نزلة البرد عند الأطفال ( الأسباب – الوقاية – العلاج )

هو مرض معد وهو الأكثر شيوخاً بين الأطفال بسبب كثرة الفيروسات المسببة له كما يمكن إصابة الأطفال بالرشح أو البرد عدة مرات في فصل مثل الشتاء

أسبابه عند الأطفال :-

أكثر الفيروسات المسببة له هو فيروس(الرينو فيروس )وتنتشر الفيروسات في كل شيء حولنا وهناك أكثر من مائة نوع لهذا الفيروس بالإضافة إلي الكثير من الفيروسات الأخري.

التدخين وخطورته :-

تعرض الطفل المصاب للدخان يتسبب في تطور المرض وتطوره إلي أمراض أكثر خطورة علامات ( البرد – الرشح – الزكام ) عند الأطفال:-

1 – الإحساس بالحرق وألام في البلعوم.

2 – سيلان الأنف وأنسداده والعطاس والسعال.

3 – الصداع وراتفاع درجة الحرارة.

4 – الإعياء وألم في عضلات الجسم فقدان الشهية.

كيفية حدوث العدوى :-

تحدث العدوي بالإختلاط بالشخص المصاب ولا يوجد لقاح للعلاج وذلك بسبب كثرة الفيروسات المسببة لهذا المرض.

بعض العوامل التي تساعد علي حماية الأطفال :-

1 – الإبتعاد عن المدخنين والمصاين.

2 – غسل الأيدي بصفة مستمرة خاصة بعد تنظيف الأنف.

3 – تغطية الفم والأنف عند العطاس والسعال.

4 – عدم إستخدام أدوات الغير.

5 – عدم إعطاء الأطفال أدوية تحتوي علي فيتامين(c) أو الزنك دون الرجوع إلي الطبيب.

كيفية تخفيف حدة المرض :-

1 – غسل أنف الطفل بحلول ملحي فيزيولوجي عدة مرات يوميا وهذا المحلول يوجد علي شكل بخاخ.

2 – تجنيب الماء الساخن او البارد مع نزطيب غرفة الطفل بالبخار

3 – أدهني أنف طفلك بالفازلين.

4 – عدم إعطاء طفلك أدوية قبل الرجوع للطيب

5 – إعطاء طفلك حماماً لتخفيف الأم العضلات.

6 – إعطاء الطفل سوائل كثيرة بشرط الإ تحتوي علي الكولا أو الكافيين.

7 – إعطاء الطفل قدر من الراحة فهذا مفيد جداً.

بعض العلاجات السريعة :-

1 – يتركز دور الأدوية في علاج الأعراض مثل الصداع والأحتقان.

2 – إعطاء الطفل بعض المسكنات وخافضات الحرارة ( الباراسيتامول – الأيبورفين )

3 – إعطاء مضادات الأحتقان مع العلم أن فائتها قليلة وقد تسبب بعض الهياج وسرعة دقات القلب ويجب عدم إعطاء هذه المضادات لمن هم أقل من سنتين

متي نذهب للطبيب وسرعة :-

1 – عدم تحسن الطفل خلال ثلاث أيام مع إرتفاع الحرارة

2 – إذلم يتحسن الطفل خلال أسبوع رغم أنخفاض الحراره.

3 – عند حدوث سعال مع صعوبة التنفس و أزيز

4 – عند حدوث سعال مستمر مع القشع أو البلغم.

5 – عند شعور الطفل بالميل غلي النعاس أو النوم.

6 – عند نقصان عدد الرضعات عند الطفل الرضيع.

7 – عند أرتفاع الحرارة لأكثر من 39 درجة مئوية.

8 – عند ظهور ألم في الصدر أو أعلي البطن.

9 – إذا ظهرت عقد لمفاوية متضخمة في العنق.

10 – عند ظهور ألم في الأذنين.

برد البطن ( الأسباب – الوقاية – العلاج )

( برد البطن ) المصطلح الشعبي أما الطبي فهو ( التهاب بالبطن والأمعاء )

أسباب برد البطن :-

1 – الإصابة بالفيروسات أو البكتيريا أو الطفيليات ( بالأغذية الفاسدة والمياه غير النظيفة ) .

2 – الإصابة بعدوي فيروسية تظهر بقوة مع أعراض التعب ( أرتفاع درجة الحرارة – قشعريرة – الأم في العضلات )

3 – فيروسات ( البرد الباردة ) تسبب الإصابة بالبرد الموسمي وهي حالات شديدة الخطورة.

4 – بعض الفيروسات تصيب حوالي 30% إلي 40% من حالات ( التهاب البطن والأمعاء لدي الأطفال )

5 – بعض الطفيليات مثل ( الجيارديا – الكربيتوسبور يديوم )

6 – الطفيليات التي تنقلها المياه الغير نظيفة.

7 – عدم وجود نظافة غير جيدة بعد إستخدام المرحاض أو تغير حفاضات الإطفال وهذا قد يؤدي إلي إصابة جميع أفراد الأسرة.

8 – هناك العديد من الأسباب الأخري والتي قد تؤدي إلي أمراض خطيرة لذلك عند الشعور بالخطر أو القلق يجب إستشارة الطبيب.

أهم أعراض ( إلتهاب البطن واللأمعاء )

نشنجات البطن – الام في البطن الغثيان – التفيؤ – الإسهال – إرتفاع درجة الحرارة في بعض الحالات – صداع – تورح الغدد الليمفاوية – وفي الحالات الشديدة يتطور الوضع إلي حدوث ( الجفاف ) ولتجنب الجفاف يجب الإستمرار في تناول السوائل وتناول الطعام بشكل طبيعي وخاصة الأطعمة التي يتم هضمها بسهولة

متي يكون الذهاب للطبيب ضروري جداً :-

1 – إرتفاع درجة الحرارة والقيء والإسهال.

2 – الإحساس بالنعاس أو عدم الوعي.

3 – وجود ( دم ) في القيء أو البراز.

4 – الجفاف.

5 – إرتفاع حرارة الجسم لأكثر من 38 درجة مئوية.

6 – تورم البطن أو الأم البطن.

7 – القيء إذا أستمر لأكثر من 48 ساعة.

بعض العلاجات لألتهاب البطن والأمعاء :-

1 – تناول بعض رقائق الثلج أو اخذ رشفات من الماء عند الشعور بالجفاف

لأن الإصابة بالتهاب البطن والمعدة قد يجعل الجسم غير قادر علي الإحنفاظ بأي شيء في المعدة.

2 – تناول الزنجبيل الطبيعي أو كبسولات الزنجبيل أو مضغ قطعة من جذر الزنجبيل

لأن الزنجبيل يستخدم كوسيلة مساعدة للجهاز الهضمى وفي علاج الغثيان.

3 – النعناع :-

فوائد النعناع لعلاج نزلات برد و انفلونزا الجسم فهو يعمل علاج اضطرابات البطن كما يساعد في تخفيف أعراض عسر الهضم ومتلازمة القولون كما يقوم بتهدئة البطن

4 – الشاي المريمية ( الشاي الأحمر ) والبابونج .

فوائد الشاي المريمة ( الشاي الأحمر ) لعلاج نزلات برد و انفلونزا تهدئة الجهاز الهضمي وتخفيف تشنجات البطن

دراسات وابحاث لبعض أساتذة الطب في العالم.

أولاً ( توماس بيتز ) :-

دكتوراة في الطب (أمراض الجهاز الهضمي) وعضو المجلس الإستشاري الطبي للمؤسسة الدولية لأضطرابات الجهاز الهضمي الوظيفية يقول أن الفيروسات تجعل من الصعب علي الأمعاء الدقيقة هضم الأطعمة التي تحتوي علي (اللاكتوز) مثل منتجات الألبان.

ثانياً :-

دكتور ( راسيل كوهين ) أستاذ ومدير مركز مرض إلتهاب الأمعاء ( جامعة شيكاغو ) يقول أن بعض مكونات أدوية البرد يمكن أن يسبب أضطرابات البطن بالأضافة إلي بعض الأثار الجانبية

شارك الموضوع مع اصدقائق من خلال الروابط التاليه

Share.

Leave A Reply