هل يمكن للأم أن تلد بالطريقة الطبيعية بعد القيصرية ؟

0

هل يمكن للأم أن تلد بالطريقة الطبيعية بعد القيصرية ؟

هذا السؤال يتبادر في أذهان كل سيدة تمت الولادة الأخيرة لها بطريقة الولادة القيصرية، فتريد أن تعرف هل يمكن لها أن تلد بالطريقة الطبيعية أم لا؟ ولهذا سوف يجيب عن هذا السؤال مجموعة من الأطباء المتخصصين، فتعالي معنا سيدتى لكي تعرفي هل يمكن للأم أن تلد بالطريقة الطبيعية بعد القيصرية أم لا.

الولادة البكرية

في حالة الولادة القيصرية الأولي للبكرية يمكن أن تكون الولادة التالية طبيعية إذا ما كان القيصرية الأولي لأسباب عارضة تزول مع الولادة الثانية وبشرط مرور سنتين علي الأقل علي الولادة القيصرية الأولي .

الولادة الثانية

أما في حالة أن تكون الولادة الأولي طبيعية والثانية قيصرية، فلابد أن تكون الولادات التالية كلها قيصرية أو بعد الولادة القيصرية الثانية فلابد أن تكون الثالثة والرابعة قيصرية أيضاً وإن كان ينصح بأكثر من ثلاثة قيصريات حفاظاً علي حياة الأم.
بعض السيدات تمر بتجربة أنواع الولادة القيصرية الثانية، فلابد أن تكون الثلاث كأن تستعد للولادة الطبيعية فتتعسر الولادة فيحاول الطبيب استعمال شفاط مثلا لمساعدتها في الولادة فيفشل ثلاث مرات متتالية فتقلب الولادة إلي قيصرية حتمية وبطريقة عاجلة.

تطور عمليات الولادة القيصرية

لقد تطور كثيراً عمليات الولادة القيصرية حيث كانت الولادة القيصرية تجزء في الماضي وهي الفتح بطول البطن مع غرز مفترقة فأصبحت اليوم تجري بطريقة مختلفة بعرض البطن وتجري الغرز الخارجية بطريقة التجميل، فلا يظهر لها أى أثر بعد التئام الجرح.

نصائح وإرشادات مهمة لمريضة القيصرية :

– عدم بذل مجهود عضلي عنيف وبالتحديد حمل أشياء ثقيلة أو الانحناء الحاد للأمام.
– مراعاة إجراء غيار علي الجرح بعد الأسبوع الأول ولمدة أسبوع علي الأقل.
– محاولة الرضاعة الطبيعية منذ اليوم الأول لإجراء الجراحة.
– ستخدام وسيلة لمنع الحمل لفترة سنتين بعد الجراحة.
– إجراء بعض التمارين الرياضية البسيطة لشد البطن ومنع الترهلات.
– عدم استخدام حزام البطن الذي يستعمل بعد الولادة الطبيعية.
– إجراء تحاليل الدم أو ما يطلبه الطبيب بعد الجراحة للأطمئنان.

اضغط like وتابع المواضيع المشابهه على الفيسبوك

Share.

Comments are closed.