الولادة الطبيعية الولادة بدون ألم

0

الولادة الطبيعية الولادة بدون ألم

أول شيء يجب أن تراعيه خاصة إذا كنت تواجهين تجربة الولادة لأول مرة أن تطردي الخوف جانباً، وأن تثقي تماماً بأن الولادة شيء طبيعي في حياة الأنثي، ولذلك فإنها يجب أن تبدأ وتنتهي نهاية طبيعية عادية، وهذا في يدك أنت أولاً، اسألي نفسك ماذا تعرفين عن هذه العملية وعن الحمل والإنجاب، وغير ذلك من الأمور التي تتصل بحياتك الزوجية؟ إذا كنت لاتعلمين الكثير في هذه النحاية، فإن من الواجب أن تثقفي نفسك الثقافة الضرورية المطلوبة والوسائل في هذه الناحية كثيرة: الكتب العلمية المبسطة، والمجلات المتخصصة الجادة.. واحذري أن تستمعي لمعلومات الصديقات والقريبات وتحذيراتهن، فإن أكثرها لا يمت إلي الحقيقة بصلة، ويمكن أن يبث الرعب والفزع في نفسك.. بدلاً من أن يطمئنك، ويجعلك تواجهين التجربة بكل ثقة، وأمان، وشجاعة.. ثم من الضروري بعد هذه الخطوة أن تبدئي جهدك من أجل اتخاذ خطوات أخري.

العلاقة بين العقل والجسد

تأكدي من أن هناك علاقة وثيقة بين عقلك وجسدك، ومن هنا فإن كل حركات جسدك يمكن أن تنعكس علي عقلك.. بمعني أنهإذا ما حدث ما يثير مخاوفك، فإنك تلاحظين اتساعاً بالعينين، وجفافاً بالحلق، وسرعة في ضربات القلب، وقدتصرخين تعبيراً عن خوفك.

ومن هنا يجب أن تتحكمي في مشاعرك عن طريق جسمك بالتنفس الصحيح والاسترخاء والوضع السليم أثناء الجلوس والوقوف والمشي.

ومن ناحية أخري فيجب عليك ألا تبذلي مجهوداً واضحاً قبل الولادة، وأن تمارسي بعض التمرينات الرياضية الخفيفة والرياضات البسيطة المناسبة مثل: السير علي القدمين في الهواء الطلب، ولمدد معقولة، أما أثناء الولادة نفسها فإن عليك أن تواجهي الأمر بصدر رحب وأن تراعي التنفس بعمق وهدوء، حتي تساعدي انقباضات الرحم علي الحدوث بطريقة طبيعية، وأن ترخي عضلاتك جيداً بين هذه الانقباضات، وإذا كانت الآلام فوق احتمالك فلا بأس من أن تطلبي من طبيبك أن يعطيك مسكناً، ويجب أن تسترخي كاملاً بالنسبة لكل عضلات جسمك بين الانقباضات، وبخاصة عضلات الوجه والرقبة والذراعين والساقين ومن شأن كل ذلك أن يؤدي إلي توسيع عنق الرحم، فيستطيع الجنين أن يمر خلال قناة الولادة إلي عالم النور، وبذلك وبغيره من الوسائل المهمة والضرورية يمكن أن تتم الولادة بدون ألم.

اضغط like وتابع المواضيع المشابهه على الفيسبوك

Share.

Comments are closed.